رئيس الجمهورية يشيد بآداء الحكومة الإتحادية في برنامج الإصلاح الاقتصادي ورفع الديون الخارجية عن الصومال

أشاد فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد عبد الله فرماجو بالإنجازات الذي حققته الحكومة الإتحادية في اصلاح النظام المالي للبلاد والنجاح في الخطوات التي تهدف الى رفع عبء الديون عن الصومال.

كما رحب فخامته بمستوى الغير المسبوق من الشراكة والتعاون بين الحكومة الصومالية والهيئات المالية العالمية المتمثلة بالبنك الدولي، صندوق النقد الدولي والبنك الافريقي للتنمية.

وأشار فخامة الرئيس محمد عبد الله فرماجو إلى أن الحكومة ملتزمة بمواصلة جهود التنمية الاقتصادية للبلاد، وأنها قد اكملت مشروع الإنضمام للهيئة العالمية للضمان الاستثماري، وهي خطوة أخرى تعزز ثقة المستثمرين الدوليين وتضمن لهم سلامةاستثماراتهم في البلد.

“بعد هذا القرار التاريخي، سيتاح للصومال فرصة لإعادة التعامل مع المؤسسات المالية العالمية. وقد أتت اعادة هذه العلاقات بعد إعادة هيكلة النظام المالي الوطني للصومال على مدى السنوات الثلاث الماضية “.

وشكر فخامتة الدول والمنظمات التي وقفت مع الصومال -حكومة وشعبا- في هذا المشوار الطويل، مخصصا الذكر بالنرويج، والمملكة المتحدة، وإيطاليا، وقطر، والاتحاد الأوروبي، وجميع المنظمات الدولية والإقليمية الداعم للصومال في رفع عبء الديون طويل الأمد التي اثقلت كاهل اقتصادنا.

“قد تم تحقيق هذا الإنجاز بعد تحقيق التعاون والتواصل المثمر بين هيئات الحكومة بالاضافة الى تعزيز الاستقرار السياسي للبلد في السنوات الثلاثة الماضية”.

كما اثنى فخامته بمعالي رئيس مجلس الوزراء حسن علي خيري ووزير المالية عبد الرحمن دعالي بيله، رؤساء وأعضاء البرلمان، رؤساء الولايات وعموم الشعب الصومالي على وقوفهم وحرصهم في انجاح الخطط الشاملة لإعادة هيكلة وإصلاح النظام الاقتصادي.

انتهى