Maqaal: Ummad Waliba Hogaankeedu Waa Damiirka Humaageeda

Dareenka iyo heerka falcaeliska ay bulsho ama ummaddi ka bixiso dhacdooyinka lasoo darsa waxa uu astaan u yahay tamarta iyo ruuxda damiirkeedu inta uu la’eg yahay.
Maqnaanta dareenkasi waa muuqaal laga dheehan karo mirir iyo daxalaysi ku dhacay hankii, garaadkii iyo wacyigii indheergaradkii iyo hogaankii bulshadaas.

Qisaska laga wariyo hogaamiyihii nazigii Jarmalka Hitler, waxaa kamid ah qisadan; Jarmalku markii uu qabsaday caasimadii Faransiiska ee Paris, Hitler waxa uu booqday qabrigii Napoleon, ( Hitler waxa la sheegaa in uu yarantiisi jeclaa halgankii Napoleon, waxaana uu u ahaa halyay)
Hitler markii uu soo dul istaagay qabrigii Napoleon waxa uu si xurmadi leh ku yiri hadalkan.
Gacaliye Napoleon,
Iska kay cafi sababtoo ah waxaan ka adkaaday shacabkaagii. Laakiin waxaa waajib ah in aad ogaatid in shacabkaagu ay mashquul ku ahaayeen tolista iyo cabbiraada dharka moodada ah ee dumarku xirtaan, halka shacabkaygu ay mashquul ku ahaayeen cabbiraada gumuca maafiicda iyo sawaariikhda.

عندما سقطت العاصمة الفرنسية “باريس” بيد النازيين عام 1940، زار هتلر قبر نابليون بونابرت و انحنى له بكل احترام قائلاً له : “عزيزي نابليون، سامحني لأني هزمت بلدك .. لكن يجب أن تعرف ان شعبك كان مشغولاً بقياس أزياء النساء بينما شعبي كان مشغولاً بقياس فوهات المدافع والبنادق”

Kenya waxa ay ka soo talowday xaduudkii horay muranku uga taagnaa, sheekada iyo dooda mashquulka lagu yahay waxay lamid tahay ama ka hoosaysaa taas uu Hitler sheegay.
Gumaysiga iyo qabsashada ummadi waxaa ka horeeya dhimashada damiirkeeda iyo qabkeeda qaranimo.
Taariikhyahankii waynaa ee Arnold Toynbee waxa uu aamisnaa aragtidan ; Ilbaxnimooyinku (yacni ummadduhu) waxay u dhintaan is-dilid ee uma dhintaan dil shisheeye.
“Civilizations die from suicide, not by murder الحضارة تموت بالانتحار لا بالقتل“
Gabagabdii xaalku waxa uu lamid yahay gabaygii Maruf al Rusafi معروف الرصافي

يـا قـومُ لا تتكلمـوا إن الكـلامَ محَـرّمُ !

ناموا ولا تستيقظـوا مـا فـاز إلا النـوّم !

وتأخروا عن كل ما يقضي بـأن تتقدمـوا

ودعوا التفهم جانبًا فالخيـرُ أن لا تفهمـوا

وتثّبتوا فـي جهلكـم فالشـر أن تتعلمـوا

أما السياسة فاتركـوا أبـدًا وإلا تندمـوا

ان السياسة سرها لـو تعلمـون مُطَلسـم

واذا أفضتم في المباح من الحديث فجَمْجموا

والعدلَ لا تتوسمـوا والظلـمَ لا تتجهمـوا

من شاء منكم أن يعيش اليوم وهو مكـرّم

فليُمْسِ لا سمعٌ ولا بصـرٌ لديـه ولا فـم

لا يستحـق كرامـةً إلا الأصـمُّ الأبـكـم

ودعوا السعادة إنما هي في الحيـاة توهّـم

فالعيش وهو منعّمٌ كالعيـش وهـو مذمّـم

فارضَوا بحكم الدهر مهما كان فيـه تحكّـم

واذا ظُلمتم فاضحكوا طربًـا ولا تتظلمـوا

وإذا أُهنتم فاشكروا وإذا لُطمتـم فابسمـوا

إن قيل هذا شهدُكـم مـرٌّ فقولـوا علقـم

أو قيـل إن نهاركـم ليـلٌ فقولـوا مظلـم

أو قيل إن ثِمادَكـم سيـلٌ فقولـوا مُفعَـم

أو قيل إن بلادكم يا قـوم سـوف تُقسَّـم

فتحمّـدوا وتشكّـروا وترنّحـوا وترنّمـوا !!

Jaalle Siyaad Bare ayaa horey u yiri:

Qormadii Cabdullahi Cabdi